Dantella Academy - أكاديمية دانتيلا
وير نحاس

النحاس عنصر كيميائي يدخل في تركيب العديد من السبائك

النحاس يضاف مثلا للذهب بكميات قليلة لإعطاء الذهب الصلابة الكافية في تصنيع المصاغ، صنع من النحاس سبيكة مع الزنك تسمى البراص أو النحاس الأصفر.
في العصور الوسطى كان النحاس يستخدم في صناعة الدروع الحربية، بعض الأجهزة والمعدات الموسيقية. بسبب كونه موصلاً جيدًا للكهرباء، واليوم يستخدم النحاس في صناعة الأسلاك والكابلات الكهربائية يستخدم النحاس في مواد البناء بسبب مقاومته للتآكل، كما يدخل في صناعة النقود المعدنية والمجوهرات.

النحاس أحد أكثر العناصر الكيميائية وفرةً في الطبيعة، حيث يأتي في المرتبة الخامسة والعشرين من بين أكثر العناصر توافراً.
يتواجد النحاس في الطبيعة باللون الأحمر أو الذهبي أو قد يكون قزحي الألوان؛ أيّ أنّه يعكس ألواناً كألوان الطيف عند سقوط الضوء عليه، لذلك فهو يتميّز عن غيره من المعادن -إلى جانب معدن الذهب- بأنّه لا يتواجد باللون الفضيّ أو الرماديّ عند وجوده في الطبيعة كباقي المعادن:

يُعتبر النحاس من أكثر المعادن استخراجاً واستخداماً منذ اكتشافه، فقد كان المعدن الوحيد المعروف عند الإنسان لمدّة 5000 عام،

وتعود بداية اكتشاف النحاس واستخدامه إلى عام 8700 ق.م أى قبل حوالي 10000 عام، حيث تمّ استخدام النحاس لصنع الأسلحة في تلك الفترة. تُعتبر مصر من أوائل الدول التي اكتشفت مقاومة النحاس للتآكل، فاستفاد المصريون من هذه الخاصية في صناعة أشرطة ومسامير نحاسية يُستفاد منها في بناء السفن وصنع أنابيب لنقل المياه، وقُدِّر إجمالي إنتاج مصر للنحاس بـ 10,000 طن على مدار 1500 عام، وما زالت الكثير من الصناعات المصرية النحاسية القديمة موجودة حتّى الوقت الحالي وبحالة جيدة.
شهد العصر البرونزي استخداماً كبيراً للنحاس، حيث تمّ اكتشاف سبائك مكونة من النحاس والقصدير أُطلق عليها اسم البرونز، واكتشاف سبائك مكونة من النحاس والزنك أُطلق عليها اسم النحاس الأصفر، واستُخدمت تلك السبائك في صناعة عدّة أشياء، مثل: الأواني المنزلية، والأثاث، والأسلحة، إضافةً إلى استخدام النحاس في سكّ العملات، فقد اكتُشفت أقدم عملة نحاسية رومانية تعود إلى الفترة ما بين عام 27 ق.م حتّى 14م، ومن الجدير بالذكر أنه تمّ اكتشاف مُركّبات نحاسية أُخرى قبل عام 4000 ق.م مثل مُركب كبريتات النحاس الذي استخدمه المصريون القدماء في الصباغة، ولاحقاً أصبح للنحاس دور مهم في نقل الكهرباء استمرّ حتّى الوقت الحالي.

يوجد ثلاثة أنواع للنحاس :
النحاس عالي الموصلية : يتميز هذا النوع بقدرته العالية على التوصيل الكهربائي سواء بحالة السخونة أو البرودة، وبالتالي يصلُح للاستخدام في التطبيقات الكهربائية، مثل: الأسلاك والكابلات، إضافةً إلى ذلك فهو يتميز بمرونة عالية ممّا يُسهل تشكيله على شكل أسلاك رفيعة ومن أشهر أنواعه نحاس ( معروف في أميركا الشمالية أو النحاس الكهربائي كما هو معروف في غيرها من البلاد، .
النحاس المختزل:
في هذا النوع يتمّ انتزاع الأكسجين من النحاس عن طريق إضافة نسبة من الفوسفور المنصهر إليه، أو إضافة البورون في حالة السبائك، فتنتُج مادة صلبة قوية تُقاوم التآكل في حالة ملامسة الهيدروجين لها، بالتالي فهي مناسبة للكثير من الاستخدامات، مثل: إمدادات الغاز والمياه المنزلية، وأنظمة التدفئة المركزية، إضافةً إلى استخدامها في تشييد المباني وورق التسقيف، كما توسّعت استخداماته بالمباني في الوقت الحالي لتشمل الكسوة الخارجية،.
سبائك النحاس:
سبائك النحاس هي سبائك غير حديدية -أي لا تحتوي على حديد-، فقد يتشكّل فيها النحاس مع مجموعة واسعة من المعادن الأُخرى، مثل: الزنك، والقصدير، والنيكل، ويتمّ الحصول على سبائك متعددة

اترك تعليقاً

You cannot copy content of this page
X